بانوراما الأكاديمية

في أول مشاركة لها…. «الأكاديمية العربية» تحتل المركز 612 على مستوى جامعات العالم في تصنيفات «التايمز» وال13 على مستوى جامعات مصر

كتب..هانى عمارة

 

حققت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، نقلة نوعية في ترتيب الجامعات على مختلف المستويات محليًّا وعالميًّا، وفقًا لنتيجة تصنيفات التايمز للتعليم العالي (Times Higher Education Impact Rankings) 2021، وهو من أكبر أربعة نظم لتقييم الجامعات العالمية، ويقوم بتقييم الجامعات من خلال قياس تقدم الجامعة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، حيث تحصل الجامعات على درجة طبقًا لتطبيق الأنشطة المختلفة التي تقوم بها  وتخدم أهداف التنمية المستدامة،وتتطلب المشاركة في الترتيب العام من الجامعات تقديم بيانات أربعة أهداف على الأقل من أهداف التنمية المستدامة، يجب أن يكون أحدها هو الهدف رقم 17 (شراكات من أجل الأهداف) بالإضافة إلى أقوى ثلاثة أهداف من أهداف التنمية المستدامة الأخرى التي تم تقديم بياناتها.

 

وقد شاركت الأكاديمية العربية بعدة أهداف مختلفة للتنمية المستدامة، حيث تحرص دومًا على تطبيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وقد تم تقييم الأكاديمية وفقًا لنتيجة تصنيفات «التايمز» للتعليم العالي على أساس أقوى ثلاثة أهداف من أهداف التنمية المستدامة بالأكاديمية وهي:

الهدف 4 (جودة التعليم): واحتلت الأكاديمية المركز الـ3 على مستوى ترتيب الجامعات في مصر والمركز الـ207 على مستوى جامعات العالم.

الهدف 7 (طاقة نظيفة وبأسعار مناسبة): واحتلت الأكاديمية المركز الـ5 على مستوى ترتيب الجامعات في مصر، والمركز الـ206 على مستوى جامعات العالم.

الهدف 13 (العمل من أجل المناخ): واحتلت الأكاديمية المركز الـ6 على مستوى ترتيب الجامعات في مصر، والمركز الـ213 على مستوى جامعات العالم.

 

وقد توجه سعادة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية، بالشكر إلى اللجنة المعنية بملف الأكاديمية في تصنيفات «التايمز» للتعليم العالي برئاسة الدكتور ياسر جابر عميد البحث العلمي والإبتكار ،وقد أكد سعادته أن تلك الطفرة النوعية في ترتيب الأكاديمية على مختلف المستويات محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا هي محصلة جهد ونتاج عمل شاق من جانب السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى استراتيجية وخطة محددة حتى تواصل الأكاديمية نشر رسالتها بعد أن أصبحت صرحًا علميًّا شامخًا ومنارة للعلم في مصر والعالم العربي.

 

وأشار سعادته إلى أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بما لديها من مميزات وكفاءات قادرة دومًا قادرة على الإرتقاء والتقدم والتجدد والتكيف بما يتناسب مع التطورات العلمية والتكنولوجية على مستوى المنظومة التعليمية في مختلف دول العالم.

سماح سعيد

حاصلة على ليسانس آداب قسم إعلام جامعة الاسكندرية تدربت بالاهرام المسائي وقسم المعلومات بجريدة الأهرام اليومية وعملت بموقع مصر البلد الإخبارية محررة مؤسسات وهيئات خيرية ، وتعمل حاليا صحفية بموقع نافذة مصر البلد مسئولة عن أخبار وزارة التعليم والصحة والبيئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى