ثقافة وفنون

الحزاوى وشحاته يستعرضان كيفية الاستعداد للعام الدراسي الجديد ببرنامج «مساء DMC»

 

خصص برنامج «مساء DMC» فقرته الحوارية للحديث حول كيفية الاستعداد للعام الدراسي الجديد، حيث استضاف الدكتور حسن شحاتة، خبير المناهج التربوية بجامعة عين شمس، وداليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر.

اشارت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف اولياء امور مصر ان استعداد العام الدراسي لا يقتصر فقط علي شراء المستلزمات المدرسية من زي مدرسي ومستلزمات مكتبية وخلافة بل هناك جزء اخر هام هو كيفية الاستعداد النفسي وتهيئة الاولاد لاستقبال العام الدراسي الجديد

فيلزم ان تقوم الام بوقت كافي قبل بداية العام الدراسي بوضع خطة تهيئة ويتم من خلالها تضبيط مواعيد النوم والاستيقاظ للابناء والعمل علي ترتيب مكان المذاكرة وتجهيزه فوجود مكان مخصص للمذاكرة يعمل علي زيادة التركيز

ولا ننسي ضرورة  التهيئة النفسية للعودة إلي ال دراسة  وذلك بالحديث بشكل ايجابي عن المدرسة وقيمة التعلم وانها هي السبيل للوصول لتحقيق مكانه متميزة في المجتمع

ويمكن عمل جدول لتنظيم الوقت يكون فيه وقت للراحة وممارسة الهوايات

واستكملت الحزاوي من الاهمية محاولة تذكر بعض المواد الدراسية السابقة التراكمية مثل قواعد اللغات المختلفة علي الاقل ساعة كل يوم

قائلة ‘ كلما زادت مدة التهيئة الابناء قبل الدراسة كلما كان ذلك افضل لهم من حيث التأقلم سريعا علي عودة المدرسة ‘

يلزم كل الامهات مناقشة التدابير الوقائية مع الابناء والممارسات الصحية لتجنب الاصابة بفيروس كورونا

و باذن الله عام دراسي سعيد علينا جميعا

وهناك تخوفات لدي اولياء الامور الذين لديهم ابناء يعانوا من امراض او ضعف المناعة من الذهاب للمدرسة في ظل جائحة كورونا لذا يلزم ان تقوم الوزارة بتطبيق الاجراءات الاحترازية بشكل صارم

كما ذكرت الحزاوي ان الاجراءات الاحترازية كيف سيتم تطبيقها في ظل كثافة الفصول العالية في المدارس الحكومية كذلك قلة التهوية و عدم وجود عمال نظافة و معقمات وادوات تنطيف في بعض المدارس

واشارت ان حتى يستفيد طالب الصف الرابع الابتدائي من وجود انشطة مثل توكاتسو وتربية الفنية وتربية الرياضية وتربية الموسيقية لابد من توفير المعلمين في المدارس فهناك عجز شديد والا تعتبر تلك الحصص شيء لم يكن ولا يكون هناك اي استفادة من اقرارها كمواد فرعية

كما ان اولياء امور طلاب من رياض الاطفال للصف الرابع الابتدائي و طلاب مرحلة الثانوية يشتكوا دائما من عدم وجود معلم مؤهل ومدرب علي النظام الجديد

واختتمت ان هناك مطالب لاولياء امور الثانوية العامة

ضرورة الإعلان عن الخطة الدراسية للعام بحيث تكون واضحة المعالم فالقرارات الفجائية والكثيرة تحدث نوع من القلق والتوتر للطلاب واولياء الامور

.اما بالنسبة للامتحان الإلكتروني فيفضل ان يتم تجربة ذلك علي الصف الاول والثاني الثانوي واذا نجحت التجربة بنسبة 100% يتم تطبيقها علي الثانوية العامة وذلك لان الثانوية العامة سنة مصيرية لا تحتمل اي اخطاء

رجوع الكتاب المدرسي باعتباره مرجع للطالب في نظام الـ open book مع تطويره بما يتناسب مع النظام الجديد.

وضرورة وجود حوار مجتمعي لاستطلاع اراء اولياء الامور في القرارات فولي الامر شربك في منظومة التعليم و هناك مطالب وتخوفات مشروعة تستحق الوقوف عليها من قبل الوزارة و دراستها.

قال الدكتور حسن شحاتة أستاذ المناهج بجامعة عين شمس ، إن أولياء الأمور يجب أن يكون لديهم وعي بأهداف المدرسة حتي يقومون بمساعدة المدرسة في تحقيق هذه الأهداف ، مؤكدا أن مصر استطاعت تقديم مناهج وامتحانات جيدة في عصر استثنائي وهو عصر الكورونا .

واضاف حسن شحاتة خلال لقائه في برنامج ” مساء دي إم سي ” المذاع علي قناه ” دي أم سي ” ، أن الدولة تحملت تكلفة توفير جميع الإجراءات الاحترازية للطلاب لمنع إصابة الطلاب بفيروس كورونا والحد من انتشار العدوي مؤكدا أن وجود الطلاب في المدارس مهم جدا من اجل قيام المدرسة بدورها التربوي والتعليمي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى