ملفات وحوارات

الحزاوى: الاعتداءات علي المعلمين تعكس ضعف التربية في البيت

 

قالت  داليا الحزاوي،  مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر أنه في الماضي لم نكن نسمع عن اساءة الطالب أو أولياء الأمور للمعلم كما يحدث اليوم من اعتداءات علي المعلمين سواء التعدي بالألفاظ البذيئة أو الضرب ولا يجوز أن يثور المجتمع  فقط في حالة تعدي المعلم علي الطلاب بينما تمر حوادث الاعتداء علي المعلم مرور الكرام مع إن إيذاء المعلم يهدر هيبة المدرسة .

واضافت الحزاوي : ان هذه الظاهرة تعكس ضعف التربية في البيت و ان هناك بعض اولياء الامور يتكلمون في حق المعلمين بسوء و لا يربون ابنائهم علي احترام المعلم بل يتوعدون للمعلم لو طبق علي الابن عقاب كأن ابنائهم ملاك لا يفعلون ما يستلزم العقاب والشدة وهذا ما يدفع الابناء علي عدم احترام المعلم لانه يري ان والده سيكون في صفه لو حدث اي مشكلة مع معلمة.

واستكملت الحزاوي : إن العلاقة بين الطالب والمعلم تأثرت بشكل كبير مع ظهور الدروس الخصوصية والاعتماد عليها بدلا من المدرسة فقد تسلل شعور للطالب بعدم الحاجة إلي معلم الفصل فتحول الامر ان الطالب يكون في الفصل مشاغب غير مهتم لذلك فأن عودة دور المدرسة الفعال سيساهم الي حد كبير من علاج تلك الظاهرة و كذلك العمل علي تأهيل المعلم تربويا مثل الاهتمام بتأهيلهم تعليميا ليستطيع التعامل مع انماط الشخصيات المختلفة للطلاب .

واختتمت الحزاوي : انطلاقا من مبدأ ( من أمن العقاب اساء الادب)

ان المعلم مقيد في تصرفاته بسبب منع العقاب البدني للطالب لذا يجب وضع قوانين تحمي المعلم وعلي ولي الامر ان يدرك ان المعلم هو الشخص الذي يتقاسم معه تربية ابنائه فلا يرض له الاساءة او تقليل من شأنه بل يجب عليه تقديره و احترامه

قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى