أهم الأخبارشباب وجامعات

وزير التعليم العالي يتلقى تقريرًا حول عقد المُلتقى السادس لمدراء مراكز القياس والتقويم

كتب علاء الداودي
استعرض د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي والقائم بأعمال المدير التنفيذي لوحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي، حول توصيات المُلتقى السادس لمدراء مراكز القياس والتقويم بعنوان “نظم القياس والتقويم في ضوء متطلبات الجمهورية الجديدة”، والذي استضافته جامعة بنها في 2 نوفمبر الجاري، برعاية د. جمال سوسة رئيس الجامعة، وبمشاركة 27 جامعة مصرية، بالإضافة إلى جامعة الدلتا التكنولوجية.

أوضح التقرير أن فاعليات المُلتقى تناولت إعلان نتائج المشروعات المقبولة لتطوير الاختبارات العملية والشفوية، ومشروعات إنشاء مراكز القياس والتقويم بالجامعات المصرية، كذلك مشروعات إنشاء بنوك الأسئلة، وإنشاء مراكز ووحدات للقياس والتقويم بالجامعات التكنولوجية، وذلك بإجمالي تكلفة 22 مليون جنيه، دعمًا من وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي.

وأشار التقرير إلى أهم توصيات المُلتقى، والتي تضمنت ضرورة إصدار قرارات وسياسات واضحة تؤكد الاستمرار في إنشاء بنوك الأسئلة في جميع المقررات على مستوى البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات؛ لنجاح منظومة الاختبارات الإلكترونية، وزيادة عدد الدورات التي يقدمها مركز القياس والتقويم بوحدة إدارة المشروعات باستخدام الأدوات الحديثة لنظم القياس والتقويم، وأن تحسب تلك الدورات ضمن دورات الترقي لأعضاء هيئة التدريس.

وأشار د. هشام الى أن الوزارة تهدف من خلال دعم هذه المشروعات إلى الوصول بالجامعات المصرية إلى العالمية، وتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم العالي بالجامعات المصرية، فى ظل تنوع الجامعات المصرية ما بين جامعات حكومية، وأهلية، وخاصة، وتكنولوجية، حتى وصلت إلى 93 جامعة، بالإضافة إلى المعاهد والمراكز البحثية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وخلال فعاليات انعقاد الملتقى أشاد د. ناصر الجيزاوي نائب رئيس جامعة بنها لشئون الدراسات العليا والبحوث بدور وحدة إدارة المشروعات بالوزارة في وضع أسس ومعايير جودة مُخرجات التعليم فى الجامعات المصرية، وذلك منذ عام 2005 وبداية من إنشاء نظام داخلى للجودة وتأهيل الكليات للاعتماد.

ومن جانبه، أشار د. الصاوي أحمد الاستشاري بالوحدة ومدير مشروع متابعة البرامج الجديدة إلى أن وحدة إدارة مشروعات التطوير بالوزارة تقوم بالتحديث والتطوير الدائم لمشروعات تطوير التعليم العالي، ومنها مشروع تطوير الاختبارات العملية، ومشروع إنشاء بنوك الأسئلة، ومشروع إنشاء وحدات ومراكز القياس والتقويم بالجامعات، ومشروع تأهيل المعامل للاعتماد الدولي، ومشروع دعم وتأهيل البرامج الجديدة للاعتماد الدولي، ومشروع دعم المشروعات الابتكارية لطلاب التعليم العالي، والمشروعات التنافسية لتميز مؤسسات التعليم العالي، ومشروع دعم وتطوير الفاعلية التعليمية.

وصرحت د. سحر أمين مدير مركز القياس والتقويم بوحدة مشروعات تطوير التعليم العالي، بأن الملتقى تناول أحدث الدراسات في القياس والتقويم، وتبادل الخبرات البحثية والعلمية في جلساته، حيث شمل اللقاء ثلاث جلسات: الأولى عن دور مراكز القياس والتقويم لتحقيق متطلبات الجمهورية الجديدة بالجامعات المصرية، والجلسة الثانية عن الاختبارات الإلكترونية التكيفية: “الفرص والتحديات”، أما الجلسة الثالثة ناقشت أهم مُمارسات مراكز وحدات القياس والتقويم فى مجال بنوك الأسئلة، وقد تم عرض المُمارسات المتميزة فى مجال بنوك الأسئلة من خلال المشروعات السابق تمويلها من وحدة المشروعات، مثل مركز القياس والتقويم بجامعة الإسكندرية، وكلية الهندسة بشبرا بجامعة بنها، ومركز القياس والتقويم بجامعة المنصورة، وكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، وكلية الآداب بجامعة جنوب الوادى، وكلية الزراعة بجامعة قناة السويس.

الجدير بالذكر أن مُلتقى القياس والتقويم يُعقد سنويًا باستضافة إحدى الجامعات المصرية، حيث عُقد المُلتقى الأول في وحدة إدارة المشروعات، والملتقى الثاني في جامعة عين شمس، والملتقى الثالث عُقد أونلاين خلال جائحة كورونا بجامعة الإسكندرية، والملتقى الرابع عُقد في وحدة مشروعات تطوير التعليم العالي، والملتقى الخامس استضافته جامعة السادات؛ بهدف تبادل الخبرات ومُناقشة أهم التحديات والمُستجدات في مجال القياس والتقويم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى