أهم الأخبارقمة المناخ - COP27

إطلاق 4 مبادرات فى يوم الحلول بمؤتمر المناخ

Cop27

شرم الشيخ ، مؤتمر المناخ

كتبت سماح سعيد :

حث سامح شكري رئيس مؤتمر المناخ جميع الأطراف على بذل جهد إضافي واتخاذ الخطوات اللازمة للتوصل إلى الاستنتاجات والاتفاقيات التي تشتد الحاجة إليها، كان ذلك فى يوم الحلول أخر الأيام المواضيعية .

 

قال “شكري ” رئيس مؤتمر الأطراف : “في حين تم إحراز تقدم في العديد من القضايا ، فمن الواضح أنه في هذه المرحلة المتأخرة من عملية COP27 ، لا يزال هناك عدد من القضايا ، حيث لا يزال التقدم ناقصًا مع استمرار تباين الآراء بين الأطراف، في حين أن بعض المناقشات بناءة وإيجابية ، فإن البعض الآخر لا يعكس الاعتراف المتوقع بالحاجة إلى التحرك الجماعي لمعالجة خطورة أزمة المناخ وإلحاحها لقد أصبح العالم مسرحًا لعرض مستمر للبؤس والألم البشريين ،يجب أن ينتهي هذا الآن ، وليس غدًا “.

 

وقد تضمن جدول الأعمال العديد من الجلسات التي لفتت الانتباه إلى التحضر وتغير المناخ والتأكد من أن المدن في جميع أنحاء العالم هي جزء من الحلول المناخية لتسريع العمل متعدد المستويات والقيادة الأكثر جرأة لتحقيق هدفنا المتمثل في 1.5 درجة مئوية بحلول عام 2030 ولهذه الغاية ، عقدت رئاسة COP27  بدعم من موئل الأمم المتحدة  أول اجتماع وزاري على الإطلاق بشأن التحضر وتغير المناخ في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP)،حيث  عزز الاجتماع الوزاري التزام اتفاق باريس والتزم بتسريع التخفيف من آثار تغير المناخ ، وإجراءات التكيف مع تغير المناخ والتمويل المحلي للمناخ ، وركز على الإسكان والتنمية الحضرية والعمل متعدد المستويات فيما يتعلق بتغير المناخ.

 

إطلقت أربع مبادرات بيوم الحلول ، بما في ذلك المرونة الحضرية المستدامة لمبادرة الجيل القادم ، ومبادرة أصدقاء تخضير خطط الاستثمار الوطنية في أفريقيا والبلدان النامية ، ومبادرة النقل منخفض الكربون من أجل الاستدامة الحضرية ، ومبادرة النفايات العالمية 50 بحلول عام 2050.

 

تلى ذلك انعقاد الاجتماع الوزاري بشأن الميثان  ، بعد عام من الإطلاق الأولي للتعهد العالمي بشأن الميثان في COP26 لتسليط الضوء على الجهود الحاسمة اللازمة.

 

 

معالجة انبعاثات الميثان تأتي بعد التعهد العالمي بتخفيض نسبته إلى  30 % على الأقل في انبعاثات الميثان العالمية بحلول عام 2030 ، بناءً على مستويات عام 2020 وإتاحة منصة خاصة  للبلدان التي وقعت على التعهد لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات وعرض الالتزامات  والاستفادة من تعزيز الوصول إلى التمويل والدعم الفني من خلال الترتيبات الثنائية والمتعددة الأطراف.

 

وقال سامح شكري رئيس المؤتمر : “بدون اتخاذ إجراءات سريعة وملموسة ومنسقة لمعالجة انبعاثات غاز الميثان ، سيظل تحقيق هدف درجة الحرارة لاتفاقية باريس بعيد المنال،و ستستمر رئاسة COP27 في جذب اشتراكات جديدة وتعزيز الجهد الجماعي العالمي للحد من انبعاثات غاز الميثان “.

 

وشملت الجلسات الأخرى خلال اليوم ما يلي،ناقش أصدقاء تخضير خطط الاستثمار الوطنية في أفريقيا والبلدان النامية الحاجة إلى إعادة تحديد السياسات الاقتصادية حول العوامل التي تؤثر على تغير المناخ والتخفيف من آثاره والتكيف معه.

إطلاق أول شركة مصرية لتعويض الكربون (EgyCOP)  في COP27 تهدف إلى إصدار أرصدة الكربون للقطاع الخاص لتوفير حل مبتكر لمساعدة جهود مصر في مكافحة تغير المناخ.

وأكد حوار أصحاب المصلحة المتعددين الانتقال العادل نحو النقل الحضري المستدام على آليات التمويل اللازمة لانتقال مستدام ومنخفض الانبعاثات.

سماح سعيد

حاصلة على ليسانس آداب قسم إعلام جامعة الاسكندرية تدربت بالاهرام المسائي وقسم المعلومات بجريدة الأهرام اليومية وعملت بموقع مصر البلد الإخبارية محررة مؤسسات وهيئات خيرية ، وتعمل حاليا صحفية بموقع نافذة مصر البلد مسئولة عن أخبار وزارة التعليم والصحة والبيئة
زر الذهاب إلى الأعلى