بانوراما الأكاديمية

بحضور نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات… ختام النسخة الرابعة عشر لمسابقة الأولمبياد المصرى للمعلوماتية بفرع الأكاديمية بالعلمين الجديدة

شهدت  الدكتورة  غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي ، والاستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري , أمس حفل ختام النسخة الرابعة عشر من الأولمبياد المصري للمعلوماتية بفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة العلمين الجديدة .

 

أعربت نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة غادة لبيب عن سعادتها بالحضور وسط هذا الجمع من شباب مصر الواعد ، كما نقلت تحيات الاستاذ الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وقالت إنه يولي اهتماماً كبيراً بالشباب والاولمبياد المعلوماتية تلك المسابقة التى تثبت في كل نسخة أن لدينا شباب متميز .

قالت هم كوكبة من العقول المتميزة التى أفخر بالتواجد بينهم في ختام الأولمبياد المصرى للمعلوماتية مشدده  علي اهمية الابداع والابتكار.

وأشارت  الي ان الشباب المصرى مبدع خلاق ودوما يستطيع التفوق ما اذا اتيحت له الفرصة وتوافرت لديه الامكانيات

واضافت : هى ليست المرة الأولى التي ازور حلالها أفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، ولكن هل أول مرة أزور فرع العلمين الجديدة وهو شىء يدعو للفخر بوجود هذا الصرح العلمي المتميز  الذي يقدم جهود أكثر من رائعة في ظل التطور التكنولوجي الهائل في شتى مناحي العلم والمعرفة.

 

من جانبه أعرب الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد  الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى عن سعادته بتواجد نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ختام فعاليات الاولمبياد المصرى للمعلوماتية في نسخته الرابعة  عشر مشيرا الي ان حضور سيادتها يمثل دفعة ودعم لجميع المشاركين في المسابقات .

وقال ان مسابقة الاولمبياد المصرى للمعلوماتية تعكس نجاح نموذج العمل المشترك بين الاكاديمية ووزارة الاتصالات الذى يسعد تناغما منذ انطلاق المسابقة عام ٢٠٠٣.

اضاف عبد الغفار : ان الاكاديمية نموذج مشرق للعمل العربي المشترك وان مصر احتضنتها وكانت صاحبك الفضل لما قدمته من دعم لها مشيرا الي ان مصر لم تبخل علي دعم الاكاديمية .

وقال “عبد الغفار ”  لقد حرصنا منذ البداية على أن تكون الأكاديمية صرحاً عالمياً  لكى تصبح  الأختيار الأول  للتعليم  إقليمياً , وهو جعلها تتقدم بمئات المراكز  فى الترتيب العالمى للجامعات وحققت  قفزة ونقلة نوعية  فى ترتيبها بين جامعات  العالم

واشار الي ان  الاكاديمية  رسخت تواجدها فى مصاف كبريات  الجامعات محليا وأقليمياً ودولياً من خلال حرصها على ان تكون  صرحاً تعليمياً متميزا فى مختلف التخصصات بالمطابقة مع المعايير الدولية فى التعليم  والبحث  العلمى والإبتكار والتدريب والوفاء بمسئولياتها المجتمعية حتى تظل بيت الخبرة العربى المتميز ..

 

والأولمبياد المصري للمعلوماتية هو أكبر مسابقة في البرمجة وحل المشكلات لطلاب المدارس الإعدادية والثانوية، والأولمبياد هو برنامج مشترك بين الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ عام 2003،.

وقد ساهم  الأولمبياد المصرى في ظهور العديد من العباقرة والمواهب التي تحتل الآن مناصب في كبرى شركات العالم مثل الفيسبوك والمايكروسوفت كما ساعد العديد من الطلاب في الحصول على منح دراسية كاملة بأعرق الجامعات في العالم مثل MIT، ستانفورد ووترلوو بكندا.

وتهدف هذه المسابقات التي تعقد سنويًا لتشجيع الطلاب من مختلف أنحاء العالم على الاهتمام بمجال تكنولوجيا المعلومات حيث تعد هذه المسابقات مناسبة لاجتماع الطلاب المتميزين والموهوبين من كافة أرجاء الأرض وتكون الفرصة سانحة لتبادل الخبرات العلمية والثقافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى